رجل أعمال سوري: "المنطقة الآمنة" بوابة للمشاريع التنموية - MCM Property
Loading

الأخبار

رجل أعمال سوري: “المنطقة الآمنة” بوابة للمشاريع التنموية

رجل أعمال سوري: “المنطقة الآمنة” بوابة للمشاريع التنموية

 

كشفت مجموعة “دامسكو” التجارية السورية، أن المنطقة الآمنة التي تعتزم تركيا إنشاءها شمال سوريا، هي بوابة تشرّع الطرق، أمامهم لتنفيذ مشاريع تنموية تساهم في عودة السوريين إلى أراضيهم.

وأعرب رئيس مجلس إدارة المجموعة مهند فايز المصري للأناضول في إسطنبول.

عن ترحيبه الكبير بالمنطقة الآمنة التي كشف عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أيام في شمال سوريا.

واعتبرها “بوابة لتنفيذ مشاريع تنموية تحقق للمواطنين اكتفاءهم الذاتي”.

المجموعة التي تتخذ من مدينتي دبي وإسطنبول مركزين رئيسين لها،

أجرت جولة إنسانية في الأيام الماضية على مخيمات السوريين في المناطق الحدودية في تركيا والداخل السوري.

 

** المنطقة الآمنة **

المصري ذهب إلى أن “سوريا أمام مرحلة جديدة ومنعطف هام، تختلف عن السنوات الثماني الماضية من الحرب.

تستوجب على السوريين كافة التشمير عن سواعدهم، والبدء ببناء البلاد من جديد، وعلى رأسهم رجال الأعمال”.

ولفت إلى أن “مجموعتهم ستكون السباقة في تنفيذ العديد من الخطط والمشاريع الرائدة في الداخل.

والتي من شأنها خلق آلاف فرص العمل، وتشجيع عودة السوريين، والحد من الاعتماد على المساعدات الخارجية”.

 

وشدد على “أهمية ضمان تحقيق الأمن والاستقرار في الأراضي السورية.

من أجل الشروع في تنفيذ المشاريع، وبين أنها مسؤولية تقع على عاتق كافة الأطراف”.

كما أكد في هذا السياق أن “المنطقة الآمنة خطوة إيجابية لتحقيق الأمن والاستقرار في كافة ربوع سوريا”.

وكان الرئيس أردوغان قد أفاد الثلاثاء الماضي في كلمة له بأنقرة، أن “تركيا ستعمل على إنشاء منطقة آمنة على طول حدودها مع سوريا بعمق 20 ميلا (32 كيلومترا)”.

 

أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فقد أعلن الاثنين الماضي أن بلاده تنوي إقامة منطقة عازلة في الشمال السوري بعمق 20 ميلا.

وكانت فكرة المنطقة الآمنة قد طرحت أول مرة من قبل تركيا، خلال الزيارة التي قام بها الرئيس أردوغان إلى واشنطن في مايو / أيار 2013.

وتهدف المنطقة الآمنة إلى حماية المدنيين الفارين من النزاع في سوريا.

 

 

turkpress

  MCM.PROPERTY :     Facebook         Twitter        Instagram